مريم التوزاني تفوز عن فيلمها القصير “الليلة الأخيرة”وعيوش ندد بنفاق المجتمع المغربي
تــاريـخ النــشر : 2012/10/08 | مصنفة في ثقافة و فن | لا تعليقات

فاز الفيلم المغربي القصير “الليلة الأخيرة” للمخرجة مريم التوزاني بجائزة السيناريو التي كافأت عملا صور تقاليدا معينة مرتبطة بوفاة جد في إحدى الآسر وكيف تقبل الأم التقاليد التي ترفضها طفلة ترتبط بجدها بعلاقة قوية.

كما فاز بالجائزة الخاصة للجنة التحكيم فيلم “كيف ما يقولو” المغربي هشام عيوش. واعتبر رئيس لجنة التحكيم انه يجسد قصة اوديب معكوسة “وهذا الانعكاس وهذا التعارض هو ما لفت انتباهنا كما بالنسبة للفيلم الذي منحناه الجائزة الأولى”.

وحسب موقع الشرق الإلكتروني،أرسل عيوش الذي غاب عن حفل الختام بكلمة قرأها بطل فيلمه ندد فيها ب”نفاق المجتمع المغربي” بشأن مسألة المثلية كما ندد بمادة القانون المغربي يعاقب بناء عليها المثليون جنسيا.

هذا المهرجان شارك في مسابقته هذا العام 45 فيلما قصيرا قدمت من 21 بلدا متوسطيا وسط حرص منظمي المهرجان على أن يتمثل اكبر عدد ممكن من بلدان الحوض بأعمال اختلف مستواها. وشهدت الدورة العاشرة من مهرجان الفيلم المتوسطي عرض بانوراما للفيلم القصير المغربي ضمت حوالى 40 فيلما فضلا عن بعض العروض لأفلام الطلبة.

اترك تعليقا