فضيحة جنسية جديدة تهز مدينة مراكش بطلها المدير العام السابق لأحد الفنادق
تــاريـخ النــشر : 2012/10/07 | مصنفة في أخبار وطنية | تعليق واحد

  تأجلت قضية المتهم في هذه النازلة إلى جلسة 19 أكتوبر المقبل مع اعتزام إطلاق مذكرة اعتقال دولية ضده على خلفية فضيحة جنسية ضحيتها أطفال وقاصرون وبطلها ليس غير المدير العام السابق لأحد الفنادق بمراكش.

  تعود خيوط الفضيحة إلى سبتمبر الفارط حيث لاذ المتهم بالفرار عقب مقاضاته من طرف  JK Hôtels لدواعي سوء التدبير، ليتم كشف جملة من الأشياء التي تركها هذا الفرنسي ومن بينها حاسوب شخصي تضمن 15 526 صورة فوتوغرافية و30 فيديو يصوره في حالات جنسية مع أطفال وقاصرين من مختلف الأعمار، كان المعني يجلبهم إلى إقامته عبر وسطاء وسائقي سيارات الأجرة.

السيدة نجاة أنور عن جمعية ما تقيش ولدي تدخلت على الخط لكي تنصب نفسها طرفا للإدعاء. كما أن جريدة لوموند الفرنسية الذائعة الصيت قد أفردت لهذا الموضوع عددها ليوم 26 سبتمبر 2012 موردة تفاصيل مرة للفضيحة حيث نقرأ ” المدعو يبلغ من العمر 53 سنة وكان يشغل المدير العام  ، وقد كان يجلب منذ 2009 قاصرين تتراوح أعمارهم ما بين 14 و 20 سنة، وذلك في  سرية تامة ودام هذا الأمر إلى حدود فبراير 2011 حيث ستطفو على السطح فضيحته التي أودت بسمعته.

وقد استطاع الدرك الوصول إلى االمتهم بعد شكاية  أودعها مقاول بمراكش يوم 13 سبتمبر 2011 لكي يتم فتح ملف جديد ينضاف إلى ما سلف من ملفات البيدوفيليا والدعارة التين أصبحتا سمة السياحة بمدننا المغربية وخصوصا بمدينة مراكش ويبقى السؤال المطروح أين السلطات والأمن من تواتر هذه الفضائح وكأن بلوغ العشرة مليون سائح لا يمر إلا عبر الفضائح الجنسية التي لا يقع في براثنا للأسف الشديد إلا أطفال في مقتبل العمر.

التعليقات: تعليق واحد
قل كلمتك
  1. med قال:

    من بين مساوء السياحة هو دخول سائحين مرضى بنشرون أمراضهم الجنسية في بلدنا ويهدمون القيم الإسلامية.

اترك تعليقا