شهادات صادمة من قلب قرية الأطفال المسعفين بأكادير
تــاريـخ النــشر : 2012/09/30 | مصنفة في أخبار سوسية | تعليق واحد

نشرت جريدة المساء في عددها الصادر نهاية هذا الأسبوع، صور و شهادات خطية لمجموعة من المساعدات الإجتماعيات تتجدث عن مجموعة من الممارسات ضد الأطفال من طرف “الأمهات” اللواتي يتولين رعايتهم داخل هذه المؤسسة، إذ تتحدث هذه الشهادات عن سوء معاملة الأطفال بتعريضهم لعقوبات، كالإجبار على الوقوف لمدد طويلة وإرغام المصابين بالتبول اللاإرادي على النوم فوق أغطية بلاستيكية، وسبهم وشتمهم بأقبح الألفاظ الأمر الذي يتأثر به هؤلاء الأطفال، حسب الشهادات ذاتها.

التعليقات: تعليق واحد
قل كلمتك
  1. سوسي قال:

    الحقيقة أن تربية الاطفال ليست بالهينة أو السهلة، نعيش ذلك مع أولادنا الدين يعيشون في جو عائلي و أبوي، فما عساك فاعل في مؤسسة تريد بين قوسين الوصول الى دلك الجو العائلي مع أظفال لا أب و لا أم لهم بل لا عائلة لديهم، تربيهم نساء يتحملون مشقة تربية عدد منهم و ليس واحد فقط،
    أنني لست بمدافع عنهم، بل ما أعيشه احيانا مع إبني في تربيته يجعلني في بعض الأحيان أضربه أشد الضرب، و أعاقبه كذلك…بل أفرش له غطاء بلاستيكي كي لا تنبعت رائحة البول في المنزل.
    أقول كان الله في عونهم، خصوصا ان كان عملهم بدون مقابل أو بمقابل زهيد. و يجب معرفة أن ما يجري في هاته المؤسسة ينطبق على سائر المؤسسات الأخرى.

اترك تعليقا