الشيخة موزة زوجة أمير قطر تدعم تعليم 61 مليون طفل.
تــاريـخ النــشر : 2012/09/23 | مصنفة في أخبار العالم, تربية و تعليم | لا تعليقات

تعتزم السيدة الأولى في قطر القيام بدور بارز في حملة جديدة لتعليم 61 مليون طفل حول العالم لا يذهبون إلى مدارس، نصفهم تقريبا ممن يعيشون في مناطق صراع، حسب وكالة أسوشييتد برس.

وقالت الشيخة موزة بنت ناصر المسند، وهي مبعوث خاص لليونيسكو والزوجة الوحيدة لحاكم قطر، إنها تريد على وجه الخصوص لفت أنظار العالم خلال السنوات القليلة المقبلة إلى عاقبة يذهبها النسيان عادة للحرب: 28 مليون طفل في مناطق الصراع محرومون من التعليم”.

وأضافت “غالبيتهم يعيشون في منطقتنا، أفغانستان واليمن وسوريا والعراق وفلسطين… هذا هو حجم الأزمة”.

وستنضم موزة الأسبوع المقبل، فيما يجتمع زوجها الشيخ حمد بن خليفة آل ثان وعدد آخر من قادة العالم لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في إطلاق مبادرته الجديدة “التعليم أولا”، والتي تهدف إلى إعادة تنشيط الجهود العالمية من أجل إلحاق 61 مليون طفل بالصفوف الدراسية، كما سيتحدث أيضا خلال المناسبة كل من رئيس وزراء بريطانيا السابق غوردن براون وزعيمة المعارضة والحاصلة على جائزة نوبل أونغ سان سوتشي.

وتعتبر موزة أن هناك “نوعا من عدم الاهتمام” بالهجمات ضد الطلبة والمدرسين والمدارس على يد قوات حكومية وجماعات مسلحة، وتؤكد أن الوقت حان “لكسر الصمت” عن ذلك.

وتنشر موزة أول كتيب إرشادي يلخص القوانين الدولية التي تحمي الحق في التعليم أثناء الصراع المسلح، والذي كتبه خبراء من المعهد البريطاني للقانون الدولي والمقارن، ونشرته مؤسسة التعليم فوق الجميع وهي منظمة غير حكومية أسستها عام 2009.

وعنوان الكتيب “حماية التعليم في أوضاع انعدام الأمن والصراع المسلح”، ويغطي عدة مواضيع من قبيل حقوق الإنسان الدولية، والقانون الإنساني والجنائي.

وقالت إنه يمثل أداة للمحامين والمدعين والقضاة والضحايا والأشخاص العاديين” لضمان إمكانية جلب منتهكي القوانين المتعلقة بحماية التعليم إلى العدالة ما قد يشكل رادعا لمن قد يرتكب جرائم”.

وتمضي موزة 80 بالمائة من وقتها في العمل على قضايا التعليم داخل وخارج قطر، وستعمل في اللجنة التنفيذية الاستشارية لمبادرة بان الجديدة”.

– سكاي نيوز-

اترك تعليقا