قائد الحرس الثوري الإيراني يعترف أن قواته موجودة في سوريا
تــاريـخ النــشر : 2012/09/16 | مصنفة في أخبار العالم | لا تعليقات

في تصريح صحفي قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري الأحد إن عناصر في الحرس الثوري موجودون في سوريا لتقديم العون غير العسكري وإن إيران ربما تنخرط عسكريا هناك في حالة تعرض سوريا لهجوم.
وهذا التصريح أول اعتراف من قائد عسكري رفيع بأن لإيران وجود عسكري في الأراضي السورية منذ بدأت الانتفاضة السورية قبل 18 شهرا وأسفرت عن مقتل عشرات الآلاف.

وحول تهديدات اسرائيل بضرب ايران، قال الجعفري إن الصواريخ الإيرانية سوف تستهدف اسرائيل حتى تتأكد “إنه لن يتبقى منها شيئا” إذا هاجمتها على حد قوله.
كما هدد المسؤول الايراني رفيع المستوى بإغلاق ايران لمضيق هرمز وانسحابها من اتفاقية “الحد من الانتشار النووي” وضرب القواعد الأمريكية في الشرق الأوسط إذا تم مهاجمتها على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل.
وجاءت تصريحات الجعفري النادرة، التي أطلقها في مؤتمر صحفي في طهران، تفصيلية على غير العادة وشديدة اللهجة.

اترك تعليقا