القضاء المصري يبرئ عادل إمام
تــاريـخ النــشر : 2012/09/13 | مصنفة في ثقافة و فن | لا تعليقات


قضت محكمة استئناف القاهرة يوم الأربعاء ببراءة الفنان المصري عادل إمام من تهمة ازدراء الأديان والإساءة للإسلام في مجمل أعماله الفنية. وكانت محكمة أخرى قد قضت غيابيا في شهر فبراير الماضي بالسجن على عادل إمام ثلاثة أشهر بعد ثبوت تهمة الإساءة للإسلام عليه، وهو الحكم الذي ثبتته محكمة أخرى في شهر أبريل الماضي.
وفي تعقيبه على الحكم ببراءته قال الفنان عادل إمام في اتصال هاتفي مع جريدة «الشرق الأوسط»، «أشكر كل من ساندوني ودعموني في هذه الأزمة التي لم تزدني إلا صلابة في موقفي»، معتبرا «الحكم بمثابة رد اعتبار للفن المصري ورد اعتبار للفنانة إلهام شاهين عما تلقته مؤخرا من إهانة لأعمالها الفنية على يد أحد ممن يدعون أنهم دعاة إسلاميين، كما يؤكد نزاهة القضاء المصري».
وكان أحد المحامين قد أقام دعوى جنحة مباشرة أمام محكمة أول درجة، متهما فيها عادل إمام بازدراء الدين الإسلامي والسخرية من المقدسات ومظاهر التدين في عدد من أعماله الفنية، مطالبا بتوقيع أقصى العقوبات المقررة قانونا بالحبس والغرامة عليه في شأن جريمة ازدراء الأديان.
وكانت محكمة أول درجة قد أصدرت حكما غيابيا بإدانة عادل إمام، فتقدم الأخير بمعارضة على الحكم، غير أن المحكمة قضت برفضها، لتؤيد بذلك حكم الحبس لمدة 3 أشهر مع تحديد كفالة مالية قدرها 100 جنيه (نحو 16.4 دولار) لوقف تنفيذ الحكم مؤقتا لحين فصل محكمة الجنح المستأنفة نهائيا في القضية، والتي أصدرت حكمها المتقدم أمس ببراءته.

اترك تعليقا