كتاب حول مقتل بن لادن يثير جدلا كبير ا في أمريكا
تــاريـخ النــشر : 2012/09/09 | مصنفة في ثقافة و فن | لا تعليقات

لايزال كتاب “يوم عسير”No Easy Day الذي يتحدث عن عملية مقتل أسامة بن لادن يثير جدلا ،حيث يدحض فيه المؤلف الذي شارك في العملية الإستخباراتية، الرواية الرسمية للبيت الأبيض حول مقتل زعيمتنظيم القاعدة في مسكنه.
وأكد مسؤولون أمريكيون أن الحكومة الأمريكية فوجئت بنبأ إصدار أحد أفراد القوات البحرية الخاصة، التي شاركت في مداهمة منزل أسامة بن لادن في باكستان، كتابا عن العملية، التي قُتل فيها زعيم تنظيم القاعدة.

ويقول مات بيسونيت إن هدفه من نشر هذا الكتاب ليس سياسيا، حيث تحدث في أحد البرامج التلفزيونية قائلا:”هذا موسم سياسي

ولكن الكتاب ليس سياسيا، هناك مجانين على الجانبين يريدون تسييس الأمر وهذا غير صحيح.

وقالت كريستين بول، وهي متحدثة باسم دار دوتون للنشر، لـ”رويترز” أمس الأربعاء: “راجع الكتاب محام سابق متخصص في العمليات الخاصة للاطلاع على المعلومات الميدانية والفنية والإجرائية، وكذلك معلومات يمكن أن تعتبر سرية، ووجد أنه لا يمثل خطورة على الأمن القومي”.
وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أنها لم تراجع الكتاب، ولم تساعد على تقديم معلومات للمؤلفين. وتوجد لائحتان على الأقل في وزارة الدفاع تتطلبان أن تراجع الوزارة كتابات الجنود المتقاعدين، التي تحتوي على مواد حساسة.

وبغض النظر عن دوافع مؤلف الكتاب ودار النشر، يبدو ان الاهتمام بما جاء في الكتاب كبير لدرجة ان الطبعة الاولى منه نفذت من المكتبات مباشرة بعد صدورها كما احتل الكتاب صدارة المبيعات على الانترنت، اهتمام يثبت شغف الشارع بمعرفة حقيقة مقتل بن لادن.

اترك تعليقا